أدب الطفل

التعامل مع الكبار

حث الإسلام على احترام من هم أكبر مني سناً، خاصة أولئك الذين يكبرونني بسنوات عديدة، فحين أكون جالساً في مكان ليس به مكان شاغر؛ أقدم من هو أكبر من سناً، وحين أهم بالدخول من باب؛ أقدم من يكبرنني سناً، وعندما أجد كبيراً في السن يحتاج إلى المساعدة؛ أقدمها له بدون تردد، وحين يخطئ أحد الكبار علي؛ أخبر والدي عن ذلك ولا أتصادم معهم.

أدب الطفل

أدب التعامل مع الإخوة ♈️

أحترم إخواني وأخواتي الذين يكبرونني سناً، وأستعين بهم عندما أحتاج المساعدة، وأعطف على إخوتي وأخواتي الذي يصغرونني سناً، وأساعدهم حينما يحتاجونني، ولا أقتحهم خصوصياتهم ولا أعتدي على حقوقهم، ولا أستخدم حاجياتهم إلا بعد إذنهم، أتعاون معهم في قضاء حاجات البيت وطاعة والدي.

أدب الطفل

أدب التعامل مع الوالدين

أكثر اثنين يجب علي احترامهما وطاعتهما بعد الله عزوجل هما والداي، أحبهما وأحترمهما وأطيع أوامرهما، ولا أسخطهما أو أتأفف من طلباتهما، وأقبل رأسيهما عندما ألقاهما، وأعمل ما يرضيهما في كل وقت وحين، ولا أقدم أحداً عليهما من العالمين أبداً، وطاعة الله من طاعتهما.

أدب الطفل

كيف أستخدام دورة المياه؟ 🛁

حينما أكون بحاجة لدخول دورة المياه (الحمام) فإنني أستخدم الحذاء المخصص للحمام، وأدخل بقدمي اليسرى، وأقول دعاء دخول الحمام {بسم الله، اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث}، وأحرص على ترك الحمام نظيفاً كما كان، ولا أترك خلفي أي مخلفات، وأغسل يدي جيداً قبل الخروج، وعند الخروج أقدم رجلي اليسرى وأقول {غفرانك}

أدب الطفل

ذوقيات تناول الطعام 🍽

عندما يحين وقت الطعام في المنزل أو حين أكون ضيفاً عند أحدهم فإنني أغسل يدي قبل تناول الطعام جيداً، واسمِ الله تعالى وآكل بيدي اليمني ومما يليني، ولا أمد يدي للأطباق البعيدة عني، وأثناء الأكل أبقي فمي مغلقاً ولا أصدر صوتاً عند المضع، وبعد ذلك أحمد الله وأغسل يدي وأتمضمض.

أدب الطفل

كيف أطرق باب المنزل؟ 🚪

حين أصل منزلي أطرق الباب ثلاث طرقات بهدوء، وأراعي ألا أزعج أحداً في ذلك، وحين يسئل: من الطارق؟ فإني أجيب باسمي، وعند دخول المنزل فإني أقدم قدمي اليمني وألقي التحية على أسرتي {السلام عليكم}، وأؤدي دعاء دخول المنزل {بسم الله ولجنا، وبسم الله خرجنا، وعلى الله ربنا توكلنا}، ثم أضع حذائي في المكان المخصص لها، ولا أنسى رسم الابتسامة على وجهي.